مقتل شاباً بالرصاص أمام منزله في الدقهلية علي يد مجهولين

متابعة/مرفت شحاتة
لقى شاب مصرعه بطلقات نارية على يد مجهولين بقرية ديل البحر التابعة لمركز الستاموني بناحية بلقاس بالدقهلية، بعد أن أطلقوا عليه الرصاص أمام منزله وفروا هاربين.
وكان اللواء محمد حجي، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، قد تلقى إخطارًا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ للمقدم أحمد الحسيني، مأمور مركز شرطة الستاموني، من أهالى قرية ديل البحر، يفيد بإطلاق مجهولين النار على شاب أمام منزله وفروا هاربين.
انتقل الرائد محمد حماد، رئيس مباحث المركز لمكان البلاغ وبالفحص تبين أن المجني عليه يدعى عصام عيد عبده عمران، 22 سنة، ويقيم بالعززين بمركز البدرشين محافظة الجيزة وانتقل منذ 5 أشهر بصحبة أسرته للإقامة بقرية ديل البحر التابة للمركز.
وكلف العميد أحمد شوقى، رئيس مباحث المديرية، بتشكيل فريق بحث من ضباط فرع البحث الجنائي بغرب الدقهلية بقيادة العقيد خالد القاضي، رئس الفرع، والرائد أحمد فتحي صالح، وكيل الفرع، ورئيس مباحث مركز شرطة الستاموني، لكشف ملابسات الواقعة.
وبسؤال أسرة المجني عليه أكدوا أن هناك خلاف بينهم بسبب الثأر مع أفراد عائلة “عبد التواب” ومن المرجح أن يكون القتل بسبب الخلافات بين العائلتين.
وأكد شهود عيان، أن الجناة قام أحدهم بطرق باب المنزل وعند خروج المجني عليه أمام المنزل أطلقوا عليه الرصاص وفروا هاربين.
جرى نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى المنصورة العام الجديد “الدولى سابقاً” وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النيابة بالواقعة.
التخطي إلى شريط الأدوات